Saturday, July 5, 2008

فلا تقنع بما دون النجوم






يقول ابن القيم : ولله الهمم ما أعجب شأنها وأشد تفاوتها فهمة متعلقة بالعرش ؛ وهمة حائمة حول الأنتان والحش !
-
قيل : الهمة عمل قلبي والقلب لا سلطان عليه لغير صاحبه وكما أن الطائر يطير بجاحيه ؛ كذلك يطير المرء بهمته فتحلق به إلى أعلى الآفاق .. طليقة من القيود التي تكبل الأجساد .
-
وقال ابن قتيبة : ذو الهمة إن حُط ؛ فنفسه تأبى إلا علوا ؛ كالشعلة من النار يصوبها صاحبها وتأبى إلا ارتفاعاً .
-
أمثلة لأصحاب همم عالية

يقول عمربن عبد العزيز : إن لي نفساً تواقة ؛ تاقت إلى الزواج من فاطمة بنت عبد الملك فتزوجتها ؛ وتاقت إلى إمارة المدينة فتوليتها ؛ وتاقت إلى الخلافة فتوليت الخلافة ؛ فتاقت إلى الجنة .. فأسأل الله أن يدخلنى الجنة .
-
قال الإمام عيسى بن موسى : مكثت ثلاثين سنة اشتهي أن اشارك العامة فى أكل هريسة السوق فلا أقدر على ذلك .. لأجل البكور إلى سماع الحديث .
-

وقيل : لو تعلقت همة أحدكم بالثريا لنالها

فالمكارم منوطة بالمكاره .. والمصالح والخيرات واللذات والكمالات كلها لا تنال إلا بحظ من المشقة ولا يعبر عليها إلا بجسر من التعب !

وكما قال الشاعر :
بصرت بالراحة الكبرى فلم أرها
تنال إلا على جسر من التعب
-
- من أسباب إنحطاط الهمم :
-
الوهن : حب الدنيا وكراهية الموت .
اهدار الوقت
العجز والكسل
الغفلة
التسويف والتمني
ملاحظة سافل الهمة
العشق
-
- ومن أسباب ارتقاء الهمة :
-
العلم والبصيرة
إرادة الأخرة .. قال صلوات الله وسلامه عليه : من كانت همه الآخرة ، جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا راغمة ، ومن كانت همه الدنيا ، فرق الله عليه أمره ، وجعل فقره بين عينيه ، ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب الله له
كثرة ذكر الموت
الدعاء .. أعجز الناس من عجز عن الدعاء
الإجتهاد فى حصر الذهن
التحول عن البيئة المثبطة
صحبة أولي الهمم العالية
نصيحة المخلصين
المبادرة والمثابرة فى كل الظروف
-
وقد قيل : على قدر المئونة تأتى من الله المعونة
وقيل : نحن قوم لا توسط بينا لنا الصدر دون العالمين أو القبر
ويقول المتنبي :
إذا غامرت فى شرف مروم
فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت فى أمر صغير
كطعم الموت فى أمر عظيم .

16 comments:

رؤية said...

جزاك الله خيرا ياياسر
جميل اووي البوست دا

نـــــــور said...

جزاكم الله خيرا

بوست متميز كما العادة

اللهم ارزقنا همم فوق القمم

ليكوريكا said...

يقول عمربن عبد العزيز : إن لى نفساً تواقة ؛ تاقت إلى الزواج من فاطمة بنت عبد الملك فتزوجتها ؛ وتاقت إلى إمارة المدينة فتوليتها ؛ وتاقت إلى الخلافة فتوليت الخلافة ؛ فتاقت إلى الجنة .. فأسأل الله أن يدخلنى الجنة

-----------------------------------

رائع

تسلم ايدك اللي جابتلنا الكلمات دي

ليكوريكا

موناليزا said...

اطلب الحصاد من السماء وواصل الزرع

عاشقه الفردوس said...

تدوينه كل كلمه فيها كالدرر وتريد ان تتكلم عن كل دره منها

في ميزان حسناتك باذن الله

Anonymous said...

كتابتك رائعة يياسر لان المواضيع قيمة فربنا يبارك فيك

بداية البوست عن حاجة فعلا تمثل صعود الهمم من غير اي قيود
الطائر الجميل اللي بنشوفه كل يوم صغير شوف اد ايه بس ليه جناحات بتساعده ديما في الوصول
احنا كمان لينا عقل ياريت يكون بيفكر ديما في الطموح والرقي بالحياة بكل معني فيها وقلب يكون كله ثقة بربنا ورضا وصبر

فصاحب الهمة ده انسان بس مش عادي لانه كل مايقع يقوم تاني يصبر ويرضي وديما يحاول
فيارب يجعلنا ديما من اصحاب الهمم

يارب اسالك بما سالك به رسلك وجميع خلقك ان تجعل قلبي دائما عامرا بذكرك ونفسي راضية صابرة بما كتبته لي يااله
العالمين

سنة اولي دكتوراه

د/ شيماء said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا

موضوع قيم وعرض متميز

أسأل الله أن يرزقنا علو الهمة وإخلاص في التوجه إليه سبحانه

في أمان الله

بنت أبيها said...

السلام عليكم

فيه واجب لحضرتك على مدونتي

بنت النيل said...

ياسر

جزاك الله خيرا على ما كتبتة ويجعلة فى ميزان حسناتك

لكن تعرف المدونة شدتنى جدا

بسبب عبارة حياتنا كلمات
كلمة طيبة كلمة بذيئة
كلمة مفهومة كلمة غامضة
كلمة برئية كلمة خبيثة
كلمة صحيحة كلمة خاطئة
كلمة مقبولة كلمة مرفوضة
كلمة حق كلمة باطل

تحياتى لك

بنت النيل

§a§a said...

جزاك الله خير على هذه التذكرة

تحياتى

Anonymous said...

جزاكم الله خيرا يا استاذ ياسر

يا مراكبي said...

كلام سليم جدا

لا سقف للطموحات .. وإذا أحس الإنسان يوما أنه قد وصل إلى القمة فستكون هذه هي بدابة السقوط بالنسبة له

أحسنت

كلمات said...

وجعتني أوي بجد ولقتني بسأل نفسي وبستغرب أنا مش بس محتاجه أتعلق بالنجوم أنا محتاجه أتعلق برب النجوم أدعيلي

المجاهدة said...

"بصرت بالراحة الكبرى فلم أرها
تنال إلا على جسر من التعب"

جميلة جدا بجد :)

جزاك الله خيراً على التذكرة :)

radwa said...

ليه الغيبه الطويله دي
مش خير بردو ؟؟

Anonymous said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html