Tuesday, April 27, 2010

قصة قصيرة جداً

-
-
سمعتُ عن فن القصة القصيرة جداً فقررتُ أن أُقحمَ نفسي في هذا الفن وأن أُجرب قلمي فيه .. فكانت هذه التجربة
-
-

-
-
الغربة
قام من نومه مفزوعاً مُسرعاً نحو النافذة .. نظر منها ثم أخذ نفساً عميقاً وعاد إلي سريره بعد أن تأكد أنه مازال في الغربة
-
-

7 comments:

Anonymous said...

اضحكتني هذه القصة العجيبة اللي تقريبا معظم الناس المتغربة بتكتبها
وخصوصا بقي اذا كانوا في مكان هما شايفين او بيترائي لهم انه كويس مش موجود في بلدهم

فتقريبا كان فيه كابوس انه رجع بلده

عموما شكرا علي معلومة وجود فن القصة القصيرة جدا جدا

كلمات من نور said...

قصة قصيرة وموجزة حتخليني افكر في هذا الشاب المغترب وفي غربته وحياته وممكن أعمل منها قصة طويلة و احطها في مدونتي القصصية ...خالص تحياتي

ياسر سليم said...

Anonymous

أولاً : أنا كتبت هذه القصة وانا في بلدي ولم أكن متغرباً

ثانياً : أرجوا منك أن تُدلني على واحد من ( معظم الناس المتغربة بتكتبها )
لأنى عن نفسي لم أقرأها أو أسمعها من أحد


آنست .. وشكراً على مرورك .

ياسر سليم said...

كلمات من نور

أتمني أن أقرأ قصتك بعد إكتمالها .. وأكون سعيد جداً أن تكون قصتي القصيرة جداً جداً .. فكرة لقصة طويلة ولكن بشرط ذكر مصدر الفكرة .

وقريباً إن شاء الله ستجد مجموعة قصصية قصيرة جداً جداً على مدونتي

نورت

radwa said...

برافو

قولت قصه طويله عريضه في سطرين

نتظره باقي القصص

Anonymous said...

شكرا استاذ ياسر علي القصة
هيا فعلا قصيرة جدا متاخدش سنتين ولا حاجة يادوبك سطرين
بس اكيد ادام فيه قصة قصيرة جدا اكيد فيه طويلة جدا
نتمني نشوفها في كتاباتك المميزة
سنة اولي دكتوراه

رؤية said...

اعتقد انك محتاج تدرس فن القصه القصيره

دي كدا خاطره قصيره يا فندم

:)