Sunday, May 9, 2010

للمرة الثانية

قصص قصيرة جداً
ياسر سليم
---
-
الكابوس
ظلت تحلم بهِ زوجاً خمسة أعوام
وعندما تحقق حلمها ..
وجدت نفسها في كابوس.
---
-
غربة
وَسَّعَ اللهُ عليه في الغربة ..
كان يحلق رأسه بالماكينة
ويرسل لأهلهِ .. رسالة كلمني شكراً
---
-
قرار مصيري
يمر عليه كل يوم كسابقه ..
لا جديد في حياته ..
يأخذ قرار مصيري ..
يقرر أن يكتب قصة حياته.
---
-
التناسي
يقسو عليه حتى لا يتسبب في إذهاب كرامته ..
يتعمد أن ينساها بشغله بكل ما هو ممكن لشغله ..
إلا أنه يأبى إلا أن يتذكرها في حال نومه .

8 comments:

Anonymous said...

قلمك حقيقي مميز وانا فخورة اني بعلق علي صفحاتك ودي مش مجاملة علي الاطلاق

فالكابوس ان تخطأ في اختياراتك
والغربةالتي تُعلم الجشع والشح مع اقرب الناس لا فائدة منها
والقرار المصيري هو ان تبدع لنا في كتابة قصة حياتك
اما التناسي... غير مقبول
دمت بخير
سنة اولي دكتوراه

دندنة قيثارة الوجد said...

قصص قصيرة عميقة رغم معاناتها الكبيرة

كلمات من نور said...

في كل قصة مجال للعقل والخيال أن يرى قصة ......جزاك الله خيرا

رؤية said...

الكابوس والتناسي
واو اووووووووي

ياسر سليم said...

سنة أولى دكتوراة

وأنا فخور إني برد على تعليقك :)

أشكرك شكرين
الشكر الأول على الدعاء
والثاني على القراءة المتأنية المتفهمة

خالص التحايا

ياسر سليم said...

دندنة قيثارة الوجد

هل تقصدين (معاناتها) من المعاناة ؟

أم من المعني ؟

على كل حال أهلاً بكِ مُعلقة في حياتنا كلمات

ياسر سليم said...

كلمات من نور

وجزاكم خيراً

وشكراً على المرور والتعليق

ياسر سليم said...

رؤية

سمعت كلامك ورحت أتعلم أصول كتابة القصة القصيرة جداً وشكلها جابت نتيجة

أشكرك على النقد البناء (وليس نقداً مقابل نقد)