Thursday, March 5, 2009

انا والسودان .. والبشير


شاء الله ان اذهب إلى السودان للعمل هناك مع شركة سعودية .. وبلغت فترة وجودى هناك خمسة أشهر .. هذه الفترة تعلمت فيها الكثير وقابلت وتعرفت فيها على الكثير كما رأيت فى السودان الكثير والكثير
لا أحد ينكر انه لا يوجد دولة بها كل الميزات ولكن قد توجد ميزة واحدة تُنسى كل العيوب كما انه قد يوجد عيب واحد يغطى على جميع المزايا
وهذه الميزة التى وجدتها فى السودان ولم اجدها فى السعودية مثلا أو ليبيا أو حتى فى مصر التى هى بلدى .. هى الحرية
حرية التعبير وحرية اختلاف الرأى وتعدد الأحزاب والجماعات بدون حظر .. هذا طبعاً بجانب حب الشعب السودانى للشعب المصرى على عكس العديد من الشعوب العربية وخاصة دول الخليج وكيف ينظرون إلى الشعب المصرى
فكنت فى السوادن وكأنى فى بلدى وأكثر

صورتى بالزي السودانى


وفى خلال فترة وجودى هناك حدثت احداث كثيرة على الساحة السودانية ومن أبرزها وصول المتمردين من حركة العدل والمساواه للإستيلاء على الحكم إلى امدرمان احدى مدن العاصمة المثلثة والتى يوجد بها العديد من المنشآت الهامة كمبنى الإذاعة والتليفزيون السودانى .. وكان بينهم وبين الخرطوم كوبرى واحد .. وفى هذه الأثناء كنت فى الخرطوم وعندما هممت بالرجوع إلى امدرمان حيث اسكن فوجئت بقرار حظر التجول وظللت فى الخرطوم إلى ان سيطر الجيش السودانى على المتمردين وما بحوزتهم ووضعوا اسلحتهم فى معرض وقد ذهبت لزيارته وألتقطت صوراً وضعت بعضها فى تدوينة معرض الغنائم
وبتأملى لبعض المواقف التى مرت بى وماشاهدته فى الوقفة التضامنية مع الرئيس البشير بعد صدور قرار التوقيف من المحكمة الجنائية اجد انه ليس هناك مقارنة بين البشير وأى رئيس عربى مسلم آخر
اذكر فى يوم وانا أسير فى إحدى شوراع الخرطوم بالسيارة وصلت إلى تقاطع طرق فتوقفت للسيارات التى فى الطريق المقاطع وبعد دقائق وجدت سيل من آلات التنبيه من خلفى التى لم أعبأ بها حيث انى انتظر دورى فى العبور ولم يأتى بعد .. لم تمر دقائق حتى وجدت موتوسيكلاً لرجل مرور يشير لى ان انحى جانباً .. وعندما نحيت وجدت موكب الرئيس البشير يمر من جانبى
الآن فهمت لم كل هذه الضوضاء من خلفى .. كنت معطل موكب عمر البشير
واليوم فى الوقفة الحاشدة للجماهير السودانية نجد ان البشير يتكلم فى وسط الجمهور الغفير بلا حراسة .. وان كان هناك فهى متواضعة ولو فكر احدهم ان يرميه برصاصة لكن الأمر بسيطاً ولكنه لم يحدث
كان البشير فى حديثه يستشهد بالآيات القرآنية .. بل ويهتف
فى سبيل الله قمنا نبتغى رفع اللواء لا لدنيا قد عملنا نحن للدين الفداء
ويهتف وراءه الجماهير

25 comments:

Anonymous said...

ما شاء الله جميل جدا وعجبنى جدا معرض الصور
بس انا ياياسر كان نفسى تفضل فى السودان وتسلك مسلك اوباما وتكون اول رئيس ابيض يحكم السودان
ههههههههههههه
جزاكم الله خير تدوينة جميلة

حسين رضا

أحمد سعيد بسيوني said...

بسم الله

عندك حق
الرئيس البشير افضل الرؤساء العرب
لذا يحاكموه وسيعتقلوه

نصره الله على اعدائه

بالمناسبة
صورتك جميلة بالزي السوداني

دمتم بخير

A.SAMIR said...

الحكام العرب صورة مكررة من بعضهم البعض
قد يختلفوا عن بعضهم في بعض التفصيلات الصغيرة
فأحدهم دموي والاخر بشوش والثالث محب لشعبه والرابع ديكتاتور....وهكذا
الا انهم جميعا يجمعهم الهوس بالكرسي

طارق سليم said...

السلام عليكم
كيفك اخ ياسر
اتابع مدونتك منذ زمن
ولكن هذه اول مرة اعلق فيها
مدونتك كتير رائعة واعجبتنى
وعلى فكرة احنا سليمة زى بعض يعنى من عيلة واحدة
واتشرف بدعوتك لزيارة مدونتى المتواضعة
على الرابط
www.eyuon.blogspot.com
اتمنى ان تكون زائر دائم ... لاءلاء .. انت مش زائر بقة انت صاحب مدونة والمدونة مدونتك يعنى ان شاء الله عايز اشوفك فيها كتير

د. ياسر عمر عبد الفتاح said...

انا مش ملم بالوضع السودانى
لكن كلامك ده فتحلى افاق جديدة
مكنتش أعرف إن عندهم كمية الحرية دى كلها

ربنا يقويهم وينصرهم على من عاداهم

د. ياسر عمر عبد الفتاح said...
This comment has been removed by the author.
عاشقه الاقصى said...

تدوينه رائعه

بوركتم

ومعلومات لم اكن اعرفها قبل كده

ربنا يكرم حضرتك

احب اقولك لحضرتك انى انا عندى مشكله فى تكبير الخط فى مدونتى

عذرا بجد

وزيارتك شرفتينى

د/عرفه said...

أظن فعلا
ان الشعب السودانى طيب جدا

والموقف اللى فيه الرئيس البشير
يؤكد ان العالم اصبح مثل الغابه
يرتكب القوى ويعاقب الضعيف

يا مراكبي said...

ليست تلك هي الحقيقة الكاملة كما ذكرت أنت .. فالموضوع متشابك أكثر من ذلك

فالبشير كأي دكتاتور عربي قام بالفعل بأفعال تجعله عرضة للمحاكمة بهذا الشكل

وهم إختاروه تحديدا ليفتكوا به دون غيره من الطغاة بسبب مصالح إقتصادية يريدها الغرب

ياسر سليم said...

استاذ حسين رضا

جزاكم الله خيراً على المرور

وبصراحة ما جتش فى دماغى فكرة حكم السودان دى

كان واجب عليك تتصل بيا وتوعينى

ياسر سليم said...

أحمد سعيد بسيونى

جزاكم الله خيرا على المرور

ويكفى ان اعتقال البشير يمثل اهانة للعرب

ياسر سليم said...

A.SAMIR

ممكن ان يكون كلامك فيه شىء من الصحة

ولكن هناك الأفضل والأسوأ على الإطلاق

ياسر سليم said...

طارق سليم

يا أهلا بك فى مدونتك

وانا سعيد جداً انى اتعرف عليك

وان السليمة ينتشروا على النت

ياسر سليم said...

د. ياسر عبد الفتاح

اهلا بك ومرحبا

وربنا ينصر الإسلام والمسلمين

ياسر سليم said...

عاشقة الأقصى


جزاكم الله خيراً

وانا فى انتظار حل مشكلى الخط عشان استمتع بقرأة مدونتك

ياسر سليم said...

د.عرفة

مرحبا بك فى حياتنا كلمات

والسودان اصبحت مطمع لدول كثيرة بالفعل

ياسر سليم said...

يا مراكبى

من الممكن صحة كلامك

وان كان فالبشير هو افضل السيئين

الحلم العربي said...

انا كمان كنت غير ملمة بالوضع السوداني و ماكنتش فاهمة بصراحة ايه هي أزمة دارفور لكن اليومين دول قرأت عنها و إلى حد ما فهمت شوية
انا بردو شايفة زي أحمد سمير ان كل الحكام العرب اسطمبة واحدة و كل واحد بيلعب على شعبه بطريقته
لكن ما ننكرش ان السودان عندها حاجات احنا ماعرفناش نوصلها في موضوع الحريات ده
يا ريت تكتب لنا اكتر عن ايامك في السودان من نظرة الناس اللى عايشين فيها مش الصحافة و السياسيين
تحياتي

norahaty said...

حزنى على قرار الاتهام البشير وما سيجره بعد ذلك ليس لاجل البشير كشخص فهو وكما اعتقد كاى من حكامنا العرب (الاعزاء جداً)ولكن حزنى وخوفى على ما سيؤل له حال السوادن من تفكك
واشياء كثيرة هو فى غنى عنها ,الاهم من ده كمان السودان عمق استراتيجى لمصر فلو سقطت كما سقط العراق (الدائرة)تضيق علينا اكثر واكثر.

norahaty said...

أقول لك شىء اخر ليس حادث اليوم او الامس ولكنه على لسان قريبة لى كانت تعمل فى السودان منذ وقت طويل تقول
السيدة ان كلام السودانيين فى السياسة اهم عندهم من الطعام والشراب والنقاشات السياسية تدور هناك كما تدور صوانى الشربات فى الافراح عندنا

el_wa3d said...

تمام يا فندم
لكن ما ألتليش
هترجع السودان
أمتى تانى ...؟؟

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * said...

يبنى
بيحاكموه طب مايحكمو نفسهم الاؤل ولا يحاكمو بوش اللى قتل الالاف فى العراق
ولا شارون
ايه هو فيه
ايه
هو احنا هنفضل مخروسين لحد امتا
بجد حاجة قرف قرف قرف
بس بجد شكلك عسل مووت بجلابيه العيد دى

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * said...

حتى لو البشير غلطان
يتعاقب اة
بس احنا اللى نعاقبو
مش ناس من برة يجيو يعلمون الادب

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * said...

وبعدين انتا روحت السودان من هنا والراجل اعتقل من هنا
منور ياعم الحاج

رابطة مدونون من أجل فلسطين said...

بارك الله فيك اخونا الكريم

ونتشرف بدعوتك الانضمام الينا